الرئيسية / أهداف / الخرجات المدرسية

الخرجات المدرسية

الخرجات المدرسية هي نشاط مدرسي تقوم به بعض المدارس لصالح طلابها للخروج من الاطار الضيق للمدرسة ويهدف للكثير من الاهداف قريبة وبعيدة المدى لعل اهمها:

  • اكتشاف التلميذ لبيئته بشكل جديد، وهذا لن يدركه الا من جرب تلك الخرجات فحتى الكبار سوف يجد الصورة التي ياخذها عن بيئته اصبحت مختلفة كليا عن تلك التي كانت منطبعة في دماغه قبل الخرجة، فقد قلتها منذ وقت طويل واعيدها اني اكتشفت شكلا جديدا لطبيعة قريتنا بعد برمجة خرجات متعددة مع ابنائي اليها وهذا الشكل يختلف جملة وتفصيلا عن تلك الصورة القديمة.
  • تمتين العلاقة التي تربط التلميذ بالمدرسة
  • تمتين العلاقة التي تربط التلميذ بالمربي والتي تاخذ شكلا اخويا وحميميا بعيدا عن الشكل المتعارف عليه.
  • تعويد التلميذ على الحياة المشتركة مع اقرانه
  • تعويد التلميذ على التأقلم مع من لا يعرف باعتبار مشاركة الكبار والقدماء من التلاميذ في الخرجة المدرسية.
  • التعلم من خلال اللعب فقد تبرمج انشطة موازية تعليمية وترفيهية تطور الزاد المعرفي للتلميذ واساسا الغطاء النباتي والحشري والنشاط الفلاحي المرتبط ببيئة الخرجة.
  • ربط الشخص بمدرسته حتى بعد ان يغادرها باعتبار مشاركة القدماء في هذا النشاط
  • الحصول على ارشيف مهم جدا (صور / فيديو) للمستقبل لصالح المدرسة والتلميذ على حد السواء.

ادرجت هذه التدوينة بعد ان تمتعت بتجربة مغربية رائعة تخص الخرجات المدرسية، خرجة تضم مربين وبعض التلاميذ القدامى وفصلين بالمدرسة، جمع مميز ينطلق صباحا باتجاه منطقة مميزة طبيعيا لديهم ويقضون يوما مبهجا يتحرر فيه الشخص من كل مكبلات الحياة وضغوطها، جري وانطلاق وغداء في قلب الطبيعة الخصبة وسباحة في نهر طبيعي أخاذ، خرجة تجعل كل محب للطبيعة يحسدهم عليها (بالمعنى الايجابي للكلمة) ويتمنى لو كان ضمنهم ، خرجتهم بدات ببساطة لتصبح عادة جميلة يعيدونها سنويا والمشاركون يتمتعون خلالها بعالم يعرفونه لاول مرة رغم انهم يعيشون فيه في الاصل والاحساس العميق بها سوف يكون بعد سنوات عديدة عندما يكبر من كان فيها صغيرا، سوف تبقى ذكرى جميلة وممتازة عاشها المشارك فيها بقلب ملائكي ومنفتح للحياة. وانا فعلا سعيد جدا بمشاركة هذه الصور والفيديوهات مع قراء العبقري لتكتشفوا منطقة مغربية تغري حتما بزيارتها.

بعض الصور

بعض الفيديوهات

خرجة 12 ماي 2018

خرجة 7 يونيو 2014

خرجة 8 يونيو 2013

مشاهدة طيبة اتمناها لكم.

 

تعليق واحد

  1. عبد الهادي اطويل

    مفاجأة رائعة تعكس روعة روحك أيها العزيز مهدي بنشرك تقريرا عن خرجاتنا المدرسية 🙂
    شكرا جزيلا لك على التقديم المميز والذي أوردت فيه أفكارا استفدت منها وسوف أستثمرها لاحقا بحول الله في الخرجات القادمة..
    دمت مربيا مبدعا أخي مهدي، وتقبل تحياتي الخالصة من بلدك الثاني المغرب 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*