الرئيسية / المكتبة / أفلام مميزة / حلم طفل غير أمة بأسرها وأنقذ الملايين

حلم طفل غير أمة بأسرها وأنقذ الملايين

وليام كامكوامبا او William Kamkwamba طفل صغير من ملاوي، يعيش في فقر مدقع مع عائلته بقريتهم الصغيرة، يضربهم الجفاف بشكل مستمر حتى مات الكثيرون من الجوع، التحق بالمدرسة ولكن فصل منها بعد مدة ليست بالطويلة لعدم قدرة اسرته على تسديد مصاريفها، امام شح محاصيل الحبوب القليلة لارضهم وسرقتها بعد ذلك ظهر حلم وليام والذي جال في دماغه طويلا من اجل العمل على انقاذ اسرته من الموت جوعا.

فصل من المدرسة ولكن امكنه ارتياد مكتبتها حيث وجد كتابا بالانجليزية يتحدث عن توليد الكهرباء من خلال الريح باستعمال الطواحين، كتاب علمي واحد استغله الطفل لتحقيق حلمه البسيط والذي سيغير حال امته كلها، باستغلال دراجة قديمة وبعض وسائل خردة مرمية قرب القرية امكنه تطبيق تصميم طاحونة الريح، وأمكنه توليد الكهرباء حتى ذاعت قصته ومكنته من اعتلاء منصة تيد ليتكلم عنها وكان وقتها لا يملك لا حاسوبا ولا انترنت ولا يحذق الانجليزية جيدا وسوف تلاحظ التذبذب الذي احس به وهو امام العشرات من المستمعين، كانت تجربة مثيرة له مكنته من الكثير بعدها، فبعد حديثه المؤثر على المنصة تطوع الكثيرون لمساعدته في تطوير الطاحونة باستعمال الطاقة الشمسية ووقع تمتيعه بمنح دراسية مكنته من تسلق سلم العلم كما يريد، كما شملت مشاريعه اللاحقة والتي وقع دعمه فيها المياه النظيفة ، والوقاية من الملاريا ، والطاقة الشمسية وتم إضاءة عشرات المنازل بالقرية، كما وقع حفر بئر مياه عميقة مع مضخة تعمل بالطاقة الشمسية من اجل الحصول على مياه نظيفة.

نال وليام شهرة عالمية كبيرة واصبح مثالا للتحدي الكبير وابتكار حلول من ابسط الموجود لتغيير حياة الناس وجعل العالم مكانا افضلا، كانت طاحونة وليام البسيطة بداية سلسلة كاملة من طواحين الريح والتي انقذت الملايين من الموت جوعا وعطشا، وضمنت قصته الرائعة في فلم سنمائي مبهر بعنوان “الولد الذي سخر الريح”

الفلم منتشر في المواقع العربية للافلام مدبلجا وهو فلم عميق يحكي مآسي الشعوب امام الفقر والجوع والموت، الفلم اضافة لروح الابتكار الرائعة والتي غيرت حال امة باسرها يعطيك احساسا قويا انك في نعمة كبرى كونك تجد ما تأكل امام قصة اناس حقيقيون في هذا العالم يموتون لانهم لا يجدون ما يسد الرمق، كانت مشاهد التحدي اليومي من اجل البقاء وتقاتل الناس من اجل بعض حبوب الذرة تدمي القلب فعلا، قرات قصة وليام وسرحت طويلا متتبعا انجازاته والتي غيرت من حاله وحال اسرته وقريته ودولته بحلم بداه والكل ينعته بالمجنون
****
المقطع الاشهاري للفلم

اعتلاء وليام منصة تيد لاول مرة

وليام مرة اخرى على منصة تيد

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*