الرئيسية / ركن الاسرة / وصايا الفشل المر (5)

وصايا الفشل المر (5)

اوصيك يا ولدي ….
1

ادرس وتعلم ليس لتشتغل بما تعلمت ولكن لان الدراسة وسيلتك لتكون راقيا في تفكيرك وصاحب ثقة لنفسك اولا ولنفسك ثانيا ولنفسك اخيرا

(التعليم يا ولدي يرفعك عاليا لتكون إنسانا، ولا تحبطك الاراء المنتشرة بكثرة حول جدوى التعليم مادمنا سنكون جنود بطالة في المستقبل، فالعمل والرزق عموما غير مرتبط بتعليم او جهل، فالجاهل يمكنه وبسهولة وقد يكون اسرع من المتعلم في ان يكون مليونيرا ولكن تأكد أن الحياة ليست في ملايين تجمعها رغم أن هذه الملايين تبهر الابصار عبر كل التاريخ ومنذ ان وجد الانسان على سطح هذه الارض.)

2
اجتهد في دراستك وحاول ان تكون من النخبة المتميزة
(ليس ضروريا أبدا أن تكون الأول او الثاني او الخامس او حتى العاشر ، ولكن اجتهد ليبقى تحصيلك العلمي في قوته المعهودة ومن خلاله تبقى عزيمتك قوية في أن تدفعك للمواصلة والسير قدما، فتساويك مع الاغلبية العادية يذيب اهدافك الكبيرة لانها ستصبح عادية كاهدافهم ولكن تفوقك هذا ليس شرطا لتبدع فلو امتلكت العزيمة سوف تصل مهما كانت نتائئجك)

3
الدراسة يا بني لن تجعل منك مليونيرا ولكن سوف تصنع منك انسانا يعيش لينفع الانسانية بما يقدر فكل انسان لا يزيد شيئا فيها هو في الاصل زائد عليها …
(زيادتك في هذه الدنيا في ان تكون ايجابيا تضيف شيئا ولو بسيطا لمحيطك مهما كان هذا الذي سوف تضيفه للبشر او للحيوان او للنبات، فليس اتعس في هذا العالم ممن لا يرى الا نفسه فقط.)

4
الكثيرون ممن عرفهم والدك زمانا وكانوا من اتعس الناس نتائجا هم الان من اصحاب الملايين فليس اسهل من تكوين الثروة دون اخلاق او مبادئ او شرف …
(اياك ان تربط الدراسة بالمال، فليس اسهل من جمع المال وتكوين الثروة بالاحتيال وقلة الشرف وغياب الكلمة، وبعيدا عن الدراسة، تكوين بعض المال بالحلال أفضل من المليارات المتأتية من اعمال مشبوهة و محرمة.)

5
ستنجح يا ولدي في دراستك وتمضي في طريقك الذي اخترته فلا تندم عن اي خطوة خطوتها نحو مستقبلك ، فإن كانت ناجحة فلله الحمد والمنة وان كانت فاشلة فله الحمد أن مكنك من معرفة فشلها وأخذت منها تجربة ومعرفة لبقية حياتك …
(مهما تكن خطوتك فاشلة فقد خطوتها وانتهى الامر فلا تبقى تجتر ذكرها لتأخذ من وقتك ولو القليل، إنساها وواصل طريقك الذي سطرته فهي تجربة تعلمت منها وعرفت أنها خطوة فاشلة وهذا يكفيك.

06
عندما تنتقل خارج قريتك او مدينتك او ولايتك او حتى دولتك لتواصل طريقك الدراسي فتأكد أن تلك فرصة وفرها لك المولى سبحانه وتعالى لتدخل عالما آخر لم تتعود به ولم يتعود بك.

(هي فرصة جديدة ورائعة لم تتوفر للكثيرين فاحمد الله عليها، خض التجربة بكل جوارحك وعش متعتها وتعبها وفرحها وحزنها أيضا، فهذه الفرص لا تتوفر كل يوم، يكفيك انك ستكتشف طباعا مغايرة للطباعك ولطباع جهتك وعادات لا تعرفها ومناطق جديدة لا تراها الا في التلفاز وهذه من روائع الحياة والتي لن تحسها الا عندما تمر السنون وتثقل العظام)

07
في دراستك وفي الحياة عموما، سوف تعاشر اناسا يختلفون عنك شكلا وتربية واخلاقا وطباعا، فخالط الجميع دون أن تكشف كل نفسك لهم، ففيهم الطيب والذي يرى طيبتك رجولة وحسن تربية وفيهم الخبيث والذي يرى نفس تلك الطيبة ضعفا فيحاول استغلالك.

08
في دراستك، لا تجعل النتائج كل هدفك ولكن تعامل معها كحالة عادية يمكنك تحسينها وفوق ذلك لا تبسط الامر كثيرا وتهمل اعداد دروسك بل تعامل معها دائما بجد ونشاط.

09
في دراستك وفي حياتك أيضا، لا تعمد الى الغش أبدا ابدا ابدا .
(ستبرر الغش في فرض او امتحان عادي ثم ستبرر الغش في امتحان مصيري ثم ستبرر الغش في دخول العمل ثم ستبرر الغش في كل امر تجده صعبا ثم ستبرر الغش حتى في السهل والبسيط ثم ستصبح كل حياتك مغشوشة وفوق ذلك ستبرر ما تفعل وسوف تجد العشرات يبررون لك اولا ولانفسهم ثانيا ما يفعلون … لكل ذلك بني لا تعمد اليه ابدا ابدا)

10
في دراستك وفي حياتك عموما، لا تقبل الاهانة من اي كان، فلو قبلتها مرة سوف تتكرر حتما ولكن ليكن رفضك دائما وابدا بأخلاق وبقانون.

11
في دراستك ، التقط صورا لاصحابك وأساتذتك وكل اعوان الادارة والعملة فالايام تجري سريعا والصور هي احلى الذكريات..

12
في دراستك، لا تحزن ابدا لعدد سيء تحصلت عليه، فهو وسيلة وليست غاية والوسائل ليست دائما جيدة .

13
شارك في النوادي العلمية والثقافية في اي مكان تتواجد فيه، لا تهمل الرحلات الاستطلاعية، كن مشاركا لكل الاعمال الجماعية التي تقابلك فذلك يفتح لك آفاقا رائعة لم يعشها والدك ولا امك ولكن عرفناها بعد ان تعذر الرجوع الى الخلف لتداركها …
(أثناء دراستي الثانوية كنت وكل اصدقائي لا نشارك أبدا في النوادي المدرسية المختلفة، كنا نفرح فرحا كبيرا بالعودة الى منازلنا بقريتنا الصغيرة والتي لا تحتوي شيئا، عندما كبرت عرفت قيمة تلك النوادي والملتقيات ، عرفت واحسست بقيمتها رغم بساطتها، حتى لو كانت غير منتظمة، حتى لو كانت فارغة احيانا، فهي تجمع أناسا ليسوا من المحيط القريب وليسوا من نفس القسم واحيانا تطعم بمن ينشط خارج المعهد اصلا، وهذا هو المهم وما اريده لك، تعاشر غيرك لتبني تجربة خصبة ولا تبقى ملتصقا بمجموعتك الضيقة والتي لن تضيف لك شيئا، هذه النوادي في النهاية هي مجموعة هوايات تجمعت لتخلق شيئا جديدا ومفيدا واذا لم تقدم لك شيئا مباشرا فقد نزعت من روحك الانانية ومن نفسك الانزوائية القاتلة، كان والدك واصحابه وقتها نعتبرها مسائلا فارغة واكتشفت بعد سنين طوال ان عقولنا هي الفارغة ونتيجة فراغها فلا بد ان نراها كذلك.)

14
كن عنصرا بارزا في الاعمال والمبادرات التطوعية التي تعايشها حتى لو كانت موجهة لغير ابناء قريتك او مدينتك او حتى دولتك، لا تهملها وشارك فيها بما تستطيع ماليا و بدنيا او بالراي، المهم لا تبقى متفرجا من بعيد وغيرك يصنع الفرحة ويشاركها الناس.

عندما كنا صغارا، كنا نشاهد احيانا بقريتنا مجموعات العمل التطوعي من تونس ومن الاجانب ايضا وهم بقومون باعمال بسيطة بمدرستنا او نشاهد مخيما على ضفاف العين، كنا نشاهدهم ونتعامل معهم وكأنهم من كوكب آخر، فلم يكن مطروحا أبدا لا فكرا ولا واقعا في ان نكون يوما ما مثلهم، فتلك ثقافة لم نعرفها ولم نتربي عليها وليست في قاموس برامجنا لا نحن ولا اسرنا ولا مدرستنا ولا شبابنا، بل حتى من يقترب منهم ليس له غاية الا مشاهدة الجمال الفتان لغربيات رماهن القدر بقريتنا ولم نعرف يوما أن هذه المجموعات الشبابية يغيرون العالم من حولهم ونحن ليس لنا دورا الا مشاهدة محاولاتهم فقط، بل حتى المشاهدة تكون منقوصة وخاطئة عنوانا وفهما وادراكا.

15
اذا وجدت في مكان ليس فيها نواديا علمية او ثقافية او جمعيات ناشطة فكون انت احدها وشارك معك نخبة تختارها واترك اثرا جميلا في المكان الذي تعيش فيه، وعندما تنتقل من مكانك ذاك لمكان آخر سوف تترك أثرا عطرا يدوم بعدك مدة طويلة وقد تنبت شجيرات تكبر بعدك لتنشر الخير في كل البقاع..

16
اذا اعترضتك دورات تعليمية مهما كانت فلا تهملها اذا كان وقتك ومالك يسمح حتى ولو كانت ستعلمك كيف تعد خبزة قاطو بالبسكويت العادي.

حاليا هنالك منصات رائعة تحتوي دورات مميزة وباللغة العربية وايضا مجانية، استغل اوقات فراغك لتنهل منها ولا يغريك كلام اصدقائك في عدم منفعة هذه الدورات فغيرك صنع مستقبله من خلالها والاغلبية بقيت متفرجة على من يصنع التاريخ.

………… يتبع
***************
وصايا الفشل المر … تدوينات أب في شكل وصايا لولده انطلاقا من فشل أجيال كاملة لغاية توضيح المسار من أجل حياة يتمنى ويرجو ان تكون اكثر سعادة ووضوحا ونجاحا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*